يوسف و فعل الخير

Description

كان ياما كان ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام…

يوسف ولد جميل، كان ماشي في الشارع مرة، لقى ولد ماسك قطة من رقبتها وبيخنقها وشايلها من ديلها وعمال يضربها، والقطة تنونو:

— نو نو نو!

والولد عمال يضحك ومبسوط:

— ههه ههههه هه!

زعل يوسف واستغرب أوي من اللي بيعمله الولد في القطة، وقرر إنه يقوله وينصحه بأدب، وقال له:

— إنت ليه بتأذي القطة المسكينة ديه أنت مش عارف إن حرام، حرام نؤذي القطط؟ أنت مش عارف إن في امرأة دخلت النار في قطة حبستها ومنعت عنها الأكل والشرب كمان؟ القطة ديه ليها فوائد كتير أوي، إنت عارف: القطة ديه عدوة الفئران والحشرات الضارة، بتقضي عليهم، وبتخلصنا منهم كمان، والقطة لطيفة ومش بتأذي الإنسان.

رد عليه الولد وقاله:

— إنت بصراحة معاك حق، وأنا كنت غلطان، أصل أنا مكنتش أعرف المعلومات ديه عن القطط، أنا بشكرك جداً، جزاك الله خير. شكراً شكراً.

وبعد كده ساب الولد القطة ووعد يوسف إنه مش هيأذي أبداً أي حيوان بعد كده.

وفي يوم من الأيام كان يوسف بيلعب في الحديقة شاف تعبان كبير أوي خاف جدا وفضل يصرخ:

— إلحقوني إلحقوني إلحقوني! تعبان تعبان كبير آه!

نط بسرعة قط على التعبان وقتله وأنقذ يوسف، فرح يوسف وبص كده لقى القط اللي أنقذه من إيد الولد هو كان نفس القط فرح، فرح يوسف أوي وقال:

— الحمد لله، الحمد لله يا رب إنك أرسلتلي القط ده عشان ينقذني.

وعرف وقتها يوسف إن اللي بيعمل الخير بيتردله، أيوه يا أصدقائي الخير اللي هتعمله النهاردة هيتردلك النهاردة أو بكرة، هيتردلك تاني في أي وقت علشان كده دايماً نعمل الخير، دايماً نساعد اللي حوالينا، دايما ما نأذيش حد ولا نأذي أي حيوان دايما نساعد ماما وبابا، نروق أوضتنا، ما نعملش حا جات وحشة نسمع كلام ماما وبابا وإخواتنا الكبار، وكمان نسمع كلام المدرسين نعمل واجباتنا، ونكون شاطرين، ونحب الحيوانات ومنأذيهاش كمان.

وتوتة توتة خلصت الحدوتة، واستنوني في حكاية جديدة كل يوم، ومتنسوش تشتركوا في قناة حواديت ماما نونا وتفعلوا الجرس علشان يوصلكم كل جديد من الحواديت، وكمان زوروا صفحة حواديت ماما نونا على الفيسبوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *